الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

قاطعوا المشككين ومثيرى الفتن:

من استمع ﻷصحاب الشبهات والفتن والتشكيك وألقى إليهم السمع فوقرت فى قلبه فقد خالف السنة النبوية فﻻ يلومن إﻻ نفسه، فقد قال النبى صلى الله عليه وسلم : "تعرض الفتن على القلوب فتنة فتنة كعرض الحصير فأيما قلب أشربها نكتة فيه نكتة سوداء ..." ، فمن ألقى للفتن سمعه فﻻ يلومن إﻻ نفسه لمخالفته للسنة .
من تلبيس إبليس أن تستمع للشبهات وتقول لنفسك: خلينا نسمع ما يقولون، فتخالف اﻹرشاد النبوى السليم، وتقع فى الشبهات .
أول حائط صد ضد الفتن والشبهات وكما علمنا سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم : إغﻻق السمع والبصر والقلب عنها.
أيها اﻷحباب : غضوا أبصاركم وانهوا أسماعكم وصونوا قلوبكم عن الفتن والشبهات وﻻ تلقوا بأنفسكم فى التهلكة.

ليست هناك تعليقات: