الخميس، 20 نوفمبر، 2014

رحلة اﻷقصر الثانية (13 - 17 / 11 / 2014) اليوم اﻷول الجمعة 14 / 11 / 2014:

رحلة اﻷقصر الثانية (13 - 17 / 11 / 2014) :

1- الجمعة 14 / 11 / 2014 كانت بالساحة الدندراوية بقرية الصعايدة بحرى ، وكان موضوعها عن الهدى النبوى فى أوقات الفتن، رافضا أى دعوات جديدة ﻹثارة الفتن والقﻻقل واﻻضطرابات.
2- ثم حضور حضرة الذكر الدندراوية بعد الصﻻة، وهى حضرة قائمة على الفناء فى الذات المحمدية، وهى الفكرة اﻷساسية التى يقوم عليها تصوف الدندراوية (جمع إنسان محم \د)، وهى من الحضرات القليلة التى ذقت فيها ما يحكى عن الصوفية من شقهم لمﻻبسهم أثناء الحضرة من شدة الوجد والمدد، ﻷنهم بالفعل كانوا ها يخلونى أقوم أشق هدومى ... إيه الجمال والحب والعشق ده لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. 
وألطف ما قابلته معهم هو اﻷطفال الصغار الذين يرتدون البياض والعمامة الدندراوية وقد حرصت على التصوير مع هؤﻻء اﻷطفال الدندراوية خاصة ؛ هؤﻻء هم المستقبل وهم حماة البلد من التطرف والتكفير.
والسادة الدندراوية حريصون كبيرهم وصغيرهم فى الحضرة على التوحد فى المﻻبس مما يساعد على دفع الفرق وتحصيل الجمعية بالحضرة سريعا. يا هوووو ربنا ينفعنا بمدد الصالحين . طبعا مع العمل بالسنة النبوية فى لبس البياض والعمامة.
وشيخ الساحة من أهل الله اﻷخفياء واﻷنقياء تحب تنظر إليه .
3- ثم انتقلنا عصرا إلى مسجد سيدى أحمد النجم لمجلس إقراء الموطأ واستمر اﻹقراء حتى صﻻة العشاء.
4- بعد العشاء انتقلنا إلى قرية القباحى الغربى، استجابة لدعوة اﻷحباب من أبناء سيدنا الشيخ عبد القادر عوض الشاذلى حيث عقدنا حضرة شاذلية قاوقجية ، ثم انضم إلينا بعدها السادة الرفاعية من قرية العديسات (أبناء فضيلة الشيخ سيد حمودة) . حيث ألقيت بعض الكلمات حول التصوف وهموم العمل الصوفى . وكانت كلمتى عن سيدى  احمد الرفاعى قدس سره وباب التواضع والخدمة وأنه الباب الذى كان يربى أتباعه من خﻻله. ثم سهرة رائعة فى المديح واﻹنشاد ... يا سﻻم على دور جميل قالوه مطلعه (سيدنا النبى حنين* سهل كده ولين)، كلمات كلها فى أخﻻق النبى صلى الله عليه وسلم فيه تربية وتعليم للقيم واﻷخﻻق المحمدية باسلوب رقيق وجميل ينفذ للقلب.
وقد لمست من خﻻل الزيارة أهمية تواجد العلماء بين المحبين وأهل الساحات لﻹجابة على التساؤﻻت والشبه وتثبيتهم على الفهم الصحيح لﻹسﻻم بعيدا عن التطرف والتشدد.
5- يوم السبت 15 / 11/ 2014 : قراءة الموطأ من الصباح وحتى العشاء - أمسية دينية بساحة أبى بكر الصديق . 
6- يوم اﻷحد 16 / 11 / 2014 : قراءة الموطأ من الصباح حتى العشاء - زيارة قرية قاموﻻ ولقاء فضيلة العارف بالله أحمد الخرمى. 
من أهم أحداث الزيارة التدخل لحل مشكلة احد المفسدين الباطلين الذين أساءوا للتصوف اﻹسﻻمى والساحات فى اسوان واﻻقصر حيث ترتب على التدخل بالتعاون مع مشايخ الأقصر طرده من اﻻقصر تماما وتحذير كافة الساحات واﻷئمة فى القرى منه.

ليست هناك تعليقات: