الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

من أجمل أيام العمر:

"أجمل أيام العمر"
هكذا كتب إلى معلقا أخونا الفاضل صاحب الفضيلة الشيخ على الشاذلى من علماء اﻷقصر، على مجموعة من صور زيارة اﻷقصر أرسلها لى على الخاص.
وصحيح والله كانت أجمل أيام نسأل الله أن يديم علينا هذه النعم نعمة المحبة ولقى اﻷحباب على الله وفى الله، علما وفقها وذكرا وشريعة وسنة.
وجمال التعليق يأتى من كون فضيلة الشيخ على الشاذلى هو الذى تحمل العبء الأكبر من التنظيم وترتيب الزيارة قبلها بحوالى شهر وأثنائها، أظنه كان ﻻ ينام وﻻ يرتاح إﻻ أقل القليل طيلة أسبوع كامل، فظننته ها يقول توبة وما عاد يتكرر بسبب المجهود البالغ الذى صادفه من السابعة صباحا حيث يبدأ يومنا قبل الدرس وحتى ما بعد منتصف الليل ربما بساعة أو ساعتين حيث تنتهى الزيارات واللقاءات.
ثم بعد ذلك يقول :"أجمل أيام العمر".

ليست هناك تعليقات: