الثلاثاء، 3 مارس، 2015

الصادق فاضل ومن فى معيته مفضول

اﻷمر بأن تكون مع الصادقين أمر بأن تكون من الصادقين من باب أولى.
{يا أيها الذين آمنوا اتقوا وكونوا مع الصادقين}.
فالصادق فاضل، ومن فى معيته مفضول.
فاﻷمر بأن تكون مفضوﻻ أمر بأن تكون فاضﻻ من باب أولى.
وصار المؤمن بين مرتبتين ﻻ ثالث لهما: أن يكون من الصادقين أو يكون معهم.
وﻻ تكون الثالث فتهلك.

ليست هناك تعليقات: